شاهد فى دقيقة.. “فى مركز المكفوفين”.. مراحل طباعة كتب برايل بأيدى قرائها

قال أحمد بانه كان دائما ما ينظر إلى ذوى الإحتياجات الخاصة على انهم أشخاص يحتاجون الدعم و المساعدة من المجتمع فى حين أن فيهم طاقات خلاقة و مهولة ، خلال لقائه مع الإعلامية أسماء مصطفى في برنامج “هذا الصباح”، المذاع عبر القناة الفضائية “إكسترا نيوز”، صباح اليوم الأحد. تضيف ياسمين: “صيانة الطابعات التقليدية ليست بالهينة أبداً, فالبرنامج الخاص غير متوفر في فلسطين أو حتى في البلدان العربية, ولذلك نضطر في الحالة التقليدية إلى شراء البرنامج من الغرب, اضف إلى ذلك أن هنالك مشكلة في طباعة اللغة العربية, فلا تكتب على الوجه الصحيح تماماً”.

ذكر اللوزي الى عدم قدرتهم على تحديد اعداد المكفوفين ، لأن هناك ثقافة منتشرة بين أوساط مجتمعنا وهي ثقافة العيب من تسمية الاعاقة ، وهذه الظاهرة موجودة على مستوى العالم فلا تعلن بعض العائلات عن الاعاقة الموجودة لديها خوفاًً من الصاق عار الاعاقة بها مما يؤدي «حسب مفهوم بعض الفئات في المجتمع» إلى عدم الزواج أو عدم التعاطي مع هذه العائلة بسبب وجود اعاقة فيها.

إقرأ أيضاً : مخترع الطباعة للمكفوفين

أكدت النائبة الدكتورة هبة هجرس عضو لجنة التضامن الاجتماعى والأسرة والأشخاص ذوى الإعاقة بالبرلمان، أن عدم قيام وزارة التربية والتعليم بطباعة الكتب الدراسية بطريقة برايل للطلاب من ذوى الإعاقات البصرية حتى الآن رغم انطلاق العام الدراسى كارثة.

أضاف أن المطبعة تولي الطلبة أهمية حيث تقوم بطباعة كل ما يخدم مقرراتهم الدراسية من كتب ومذكرات، وتستغرق طباعة الكتب ما بين أسبوع إلى أسبوعين، وتختلف أسعار الكتب تبعا لاختلاف عدد الأوراق لكل كتاب، مشددا على أهمية المطبعة للكفيف نظرا لتنوع ما تقدمه من مواد ثقافية.

أضاف الخريسات، أن لغة sky تعتبر نقلة نوعية في عالم اللغات الحديثة، وتعتبر هي المنافس الوحيد للغة بريل المعمول بها في العالم منذ 170 عام، والتي يعتمد عليها حوالي 285 مليون كفيف حول العالم، إلا أنه 5% فقط منهم استطاع التعلم والتعامل مع لغة بريل، وهو ما دفعه لإيجاد بديل عن تلك اللغة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *